they forgotten Jeddah

i was sat with my sister، and she told me that her husband told her that they warn the people of Jeddah and Mecca, torrent may come

so ,, the question

Is there a readiness for such incidents after the disaster of the year??

And it is really solved their problem earlier??

What a way to avoid such a disaster if there were, again, God forbid,

I hate to follow the news no matter what ،
I do not know what happened or what can happen, but one heard here and there and confused in the solution,
but I can only pray for the people of Jeddah، and those who suffer ، that god released them as their Lord and compensate the best

These images,  painted last year after the events

Published again

كنت أجلس و أختي فحدثتني أن زوجها أخبرها أنهم يحذرون أهل جدة ومكة سيول قد تأتي

فجاء السؤال ،،،

هل هناك استعداد لمثل هذه الحوادث بعد كارثة العام ؟؟

و هل حلت مشكلتهم السابقة حقاً ؟؟

ماهي الطريقة لتفادي مثل هذه الكوارث لو حدثت مرة أخرى لا سمح الله ، والله أنا أكره متابعة الأخبار مهما كانت ولا أعرف أيش حصل أو أيش ممكن يحصل ، لكن الواحد يسمع من هنا وهناك ويحتار في الحل ، لكن لا أملك إلا الدعاء لأهل جدة ولمن يعاني وضعها بأن يفرج لهم كربهم ويعوضهم خير

هذه لوحات رسمتها العام الماضي بعد الأحداث

أعيد نشرها

 

 

https://i1.wp.com/farm3.static.flickr.com/2761/4176963156_7182b0d34c_z.jpg

 

https://i1.wp.com/farm3.static.flickr.com/2787/4260148485_943ff2b7e7_z.jpg

Advertisements

العيد وخروف أختي

https://i0.wp.com/img105.herosh.com/2010/11/16/435614834.jpg

 

العيد عليكم مبارك ، وكل سنة وأنتم طيبون ، وتقبل الله منا ومن حجاج بيته

كل عيد يختلف عن سابقه ، في أحداثه ومواقف وحتى المشاعر المصاحبه لنسمات صباحه

هذه السنة أختي الصغرى هي صاحبة الأضحية ، وكذلك أرادت أن تقوم بالذبح على قولها خيرها ما سُيح دمه مرعبة لكن هذا ما كانت تكرره في اليوم الذي قبل وحتى صباح اليوم

 

ماشاءالله الخروف ثقيل وحركته واجده ، والقصابين ( أمي ، أبو سعود أخوي الكبير ،أختي ، وأخيراً مشعل ،،،،وأنا من بعيد أصور وأعلق ) مالي ومال الدم

 

الساعة السابعة وواحد وعشرين دقيقة اجتمعنا لنشهد الحدث وحقيقة قول أختي في أنها ستذبح ، طبعاً كله طلع كلام في الهوى

في البداية سقطت حديدة قرب الخروف فقفز خائفاً ، وخوف اللي قدامه

صحيح شكل الخروف مسكين ، لكنه ماشاءالله بالكاد استطاعو أن يضعوه على جنبه بسبب حركته المستمرة

 

ذبح أبو سعود الخروف ، وهنا بدأت الأحداث المضحكة تتوالا

 

أولاً : بعد ما ذبح الخروف وتأكد انه مات ذهب ليغسل السكين ويديه ليبدأ المرحلة الثانية

فجأة تحرك الخروف فإذا بأمي تجلس على الخروف تحاول تثبته( على قولها بركت عليه ) ، تخيلوا رجلها ما تنثني مره واضطرت أنها تجلس عليه، قالوا مات وتحرك ثانية وجلست أختي مع أمي

 

ثانياً : كل ما علقوا الخروف طاح ليش ما أدري ، ثلاث مرات والرابعة لحقوا عليه وهم يعلقون وهو يطيح

والله ضحكت لين وجعتني جنوبي

https://i2.wp.com/img105.herosh.com/2010/11/16/518770457.jpg

مشعل وهو يحاول رفع الخروف

https://i2.wp.com/img105.herosh.com/2010/11/16/459235165.jpg

يرتاح مشعل بعد التعليقة الأخيرة للخروف


ثالثاً : وهذا الحدث اللي ما ضحكت عليه إلا متأخراً وهو سقوط أخي المفاجئ بسم الله عليه في مجرى الماء واللي عمقه تقريباً نص متر ، كان يمشي على وراء إلا رجله داخله في الفتحة ، تعورت ركبته لكن الحمدلله ما أنكسرت

 

عذراً على الاختصار لكن الإنفلونزا لاعبه دورها معي ، المهم أننا أفطرنا حميس وسلطة طماطم مطبوخة و بيض —> ليش البيض ما أدري 🙂

 

الصراحة

الذبح للرجال وبس أما الحريم ماعندهم سالفة

 

وكل سنة وأنتم بخير وسعادة

🙂