لعلها الصدمة يا عزيزة :)


وصلتني رسالة تقول : أين أنتِ ؟توقعت أن أجد الكثير في المدونة في هذه الفترة تحديداً!

عذراً لعلها الصدمة !!!

صدمتي بالقبول وتحقيق الأهداف وملامسة الأحلام

وتنشق رائحة الكلية بكل مافيها بكراسيها وطاولاتها وممراتها

وكأنها حديقة مزهرة تنتظر من يرويها

لعلني مازلت أتخلص من ترسبات الماضي وآلامه وهمومه

أو

لعلني أعتقد أني أعيش كذبة كبيرة وحلم جميل ولا أريد أن أفيق

لكن الأكيد والحقيقة

أني مستمتعة بكل شيء ولله الحمد

هنا في الكلية أو في المنزل أو مع صديقاتي ومن أحب

رغم الظروف وانتظار المجهول

أعيش هدوء غريب

أنا مستمتعة بكل هذا وبذلك البعيد الذي أنتظر

ولازلت في البداية

أجمل مافيها القهوة فأنا مدمنة قوة

🙂

دعواتكم لي

Advertisements