واقع منسي ،،

https://i0.wp.com/farm4.static.flickr.com/3510/3872368317_8a4ef4a1af.jpg

عالم يقع خلف باب خشبي
كتب عليه
الجناح ب ٣
صامت كصمت الدواء حين يتغلل بدواخلهم
ويصارع جنون المرض بين ثناياهم
بارد كبرودة غرفهم وسكون حتى النسيم

https://i0.wp.com/farm3.static.flickr.com/2473/3872393593_da6705b0fc.jpg

هزتني روح تلك الطفلة الصغيرة
يلفها الأمل وروح البراءة تشع منها
لكنها كالأسيرة تجلس كسيرة
لم يرحمها المرض فعصرها
ولاك قلب أمها الضعيفة
والجدة لم تنفك تشكر حضرونا الزائف
أين نحن وأين هي
ففيها اختصرت كل معاني الحياة
وفينا اتسعت معانيها
ونسينا كم هي قصيرة
على ذاك السرير تقضي أيامها
وقد أمتصت الحياة من جسدها الصغير
كأنها رواية لم تكتمل فصولها
بل مسرحية نسي الكاتب فصلها الأخير فتركت على الرف حتى لبسها الغبار

ولم ترفع الستارة

ابتهال ،،، ابتهلي لخالق الأكوان
هزي عرش السماء بيارب أرفع عني
بيارب فرج عني

https://i2.wp.com/farm4.static.flickr.com/3042/3872379863_48360b5629.jpg

و ككثير من الأمور والأشخاص الذين نراهم لكن لا نعيشهم
كسماء نظن بأنها قريبة فنرفع أيدينا لنلامسها ومحالاً أن نصل
كقصيدة قوية ترعب القلوب فصيرتها كما تريد
لكنها مع الأسف ،،، لم تكتمل
لجم ذاك الشاعر ، فظل ينظر بعينيه متأملاً
أيكمل القصيد وما عاد فيه رمق
عبدالعزيز ،،، قوة ضاعت بين الوجع
قاتل الله الألم حرمه تحقيق الأمل
آه يا عزيز دارت الدنيا فاختصرت أيامك
وأغارت على أحلامك
ففضلت أن تختبى خلف تلك الأنامل الضعيفة
وتظن بأنها تحجب نور قلبك
لا إله إلا الله تجلت قدرتك

https://i2.wp.com/farm3.static.flickr.com/2635/3873189574_7a6d13dde5.jpg

يا ممرات الألم يا ممرات التعب
يا نهاية الحلم الصغير
ويا وهم مرسوم على عتبات الزمن
أكان سيعيهم لو كتبوا
” هنا يرحل الصحب والأحباب ؟ ”
عجباً !
أيكفي أن نبكي على بابه
وفي الغد ننسى ذاك الجرح الدامي
لتختفي نظرات رسمت على صفحة في هامش مخيلة مشغولة
والفرح الذي ملأهم حين صافحتهم أيدينا
يذوب حين نتنشق  الشروق والأمل وذاك الطموح
يالله يا فعال لما يريد
أرفع عنهم فمالهم غيرك
يا ملاذهم حين صد عنهم خلقك ونسوا وراء تلك الأبواب
يا أحد يا صمد يا من لم يلد ولم يولد قد مسهم الضر وأنت أرحم الراحمين فأرحمهم

*****

تقرير زيارة مركز أورام السرطان بــ مستشفى التخصصي في رمضان

Advertisements

تجربتي مع مركز التأهيل الشامل

بسم الله الرحمن الرحيم

من ضمن البرنامج الصيفي الذي وضعته لنفسي كهدف للشهر ، كانت هناك زيارة لمركز التأهيل الشامل

تم تحديد يوم السبت لزيارة المركز من قبل منسقة البرنامج التابعة لنادي الرياض في منتدى عالم التطوع
من بعد العصر وحتى الساعة الثامنة مساء
كان البرنامج عبارة عن أركان خمسة (  ركن الرسم – التلوين – مسرح العرائس -ركن الكيك ) ومحاضرة عن الثقة أقدمها لهم ،بعد الإتفاق بأن يكون الحاضرات ممن لا يعانون من إي نوع من الإعاقات فقط فتيات الدار التابعة لهم ، وعلى هذا الأساس حضرت
اخترت المكان الذي سألقي فيه وصففت الكراسي بشكل دائري فقد كان العدد ١٢ فتاة
كنت مستعدة من الليلة التي سبقت ، وأستعديت أكثر نفسياً عندما رأيت المكان
وقفت مع المنسقة نتحادث في انتظار حضور الفتيات ، فإذا بباب الصالة يفتح على مصرعية وتدخل فتاة على كرسي متحرك ولحقتها الآخرى بنفس الوضع وهكذا دخلت مجموعتي التي أنتظر لكن على كراسي متحركة وهن معاقات بإعاقات أول مره أرى مثلها
وقفت مصدومة لا أتنفس ، فهذه أول مره في حياتي أرى معاقين بالشكل هذا ومن هذا القرب
فمع الأسف قد عزلت نفسي عنهم تماماً، حتى في تفكيري ومتابعاتي ، فلا أذكر أني قرأت أو تابعت خبر لمعاقين ، لا لإستهانة بهم لكن لأن قلبي أضعف من أن يتحمل وضعهم

كان بإمكاني الإنسحاب لحظتها لكني تأملتهم ، فإذا هم فرحين ويشعون حماس
فأصبحت بين نارين

فهم يحتاجون لنوع معين من التدريب ومع شخصيات لديهم القدرة الحقيقية على مواجهتهم والتعامل معهم
أخبرت مديرة المركز بأني لا أستطيع وألحت علي ، وشجعتني وبسطت الموضوع علي
وكذلك فعلت المنسقة
وجهت كلامي للإخصائية والمشرفة عليهم وأخبرتها بنفس الكلام وأني حتى لا أعرف كيف أقدم أمثلهم من واقعهم لأني بكل بساطة لا أعرف
كانوا يضحكون ويقولون الموضوع سهل ، وهذا طبعاً لأنهم إعتادوا مجالستهم
أما أنا فكانت الأرض تدور من تحتي ، وأنفاسي أصبح صعب التحكم بها ، أما نبضات قلبي فقد كادت أن تفجره وتفضح خوفي

تم الموافقة مني وتحولت الكراسي ال ١٢ إلى ١٥ كرسي متحرك و ٩ كراسي عادية وتم تقليص الوقت من الساعة إلى ١٥ دقيقة
كان شرطي أن تبقى الإخصائية والمشرفة بالقرب مني وأن يشاركوني المناقشة وعندما أعجز عن إيصال فكرة معينة لهم يقومون بشرحها

قبل جلوسي ، قررت في داخلي بأني أستطيع وأن الخوف مجرد حالة وهمية غلفت بها نفسي والآن هو الوقت المناسب لخلعها
جلست وكلي قوة لمواجهة هذا الموج الهائل فقط كنت كمن رمي في بحر متلاطم

بدأت حديثي ببسم الله تعالى بعد أن توكلت عليه سبحانه
وأنطلقت وكأني تعودت على مثل هذه الدورات أو المحاضرات مع أمثالهم ، أخذت أتحدث وأتحدث وأشرح والإخصائية بجانبي تساعدني في ذكر الأمثلة
أندمجت معهم وأصبحت أطرح الأسئلة فيتفاعلون أكثر

في لحظة ، تغير كل هذا الإندفاع
كانت الإخصائية تعطي أمثلهم وأخذت أنظر لهم وكأني كنت نائمة وصحيت
شعرت بدوار مفاجئ وخوف تملكني حين أستوعبت بأني بينهم
أخذت عيناي تنتقل من فتاة لأخرى وقلبي كاد أن يخرج من فمي
والحمدلله الذي جعلني أرفع بصري لأبعد من كراسيهم فإذا ببنات التطوع يجلسون في الخلف يستموع لي وكلهم حماس
منظرهم كان كافي بأن يعيدني لوضعي الذي بدأت به
أكملت محاضرتي ونقاشنا
كان من بينهم فتاة صعب عليها الكلام والحركة تجلس على كرسي متحرك، تحب كتابة القصص
قالت كان عندي أخطأ إملائية لكني حسنتها و مازلت أحاول
وأخبرتني المديرة بأنها كتبت قصة وتم تحويلها لمسرحية

وأخرى حالها أصعب رفع الله عنها تستخدم قدمها في التعامل مع الكمبيوتر وقد أبدعت في التعامل معه

والكثير من الصور التي يعجز بعض الأشخاص العادين القيام بها

قالت أحداهن ” نحن لسنا معوقين لأننا نستخدم عقولنا “ ووالله أنها صدقت

أنهيت حديثي وشكرت لهم تفاعلهم ، وبدأت الصالة تمتلئ بباقي الفتيات الأكثر إعاقة و أنا بينهم ، لا أعرف كنت ما بين التائهة والمصدومة ، وفي نفس الوقت كنت أشعر بالفخر والحماس وسعادة بالإنجاز الذي حققته

كنت أتجول في الصالة بين الأركان والفتيات يسلمون علي مرحبين  ومعانقين
دخلت بقلب وفكر وخرجت بقلب وفكر أخر
تعلمت الكثير في الساعتين التي قضيتها معهم

فشكراً لله تعالى الذي يسر لي هذا الأمر ، ومن ثم الشكر لمنتديات عالم التطوع التي تشجع وتساند كل متطوع لخدمة المجتمع

Feelings Need To Come Out

Peace be upon you and God’s mercy and blessings

I feel a strange sense of frustration
I changed my blog to the black color ,and that the last thing I thinking of
I collected contradictions between sadness and joy and activity, laziness and fear and trust
I feel hurt when I laugh
And my heart holds many of the worry and concern
Despite this I go to lecture on the optimism and hope
Draw a smile on the lips Absin

However, sometimes life is more difficult to challenge By myself

Why ?
Why do I lose ?
Why all of this happening to me ?
I believe that God wrote all that I saw and what will be
Does not object it

They are just feelings need to come out
And questions need answers

تصنيف جديد

وضعت تصنيف جديد في المدونة ”  In Engish “ وستكون تدويناتي باللغة الإنجليزية ، لتكن سبب في تحسين كتاباتي وكذلك من باب الممارسة
ستكون تدوينات بسيطة ، ولا بد أن يكون هناك أخطأ و كأنني هندي في بلد عربية فلا تبخلوا علي بالتوجيه والتصحيح

Developed a new classification in my blog  ” in English ”
It will be my writings in English, to be the reason for the improvement of my writings, as well as a matter of practice
My writings would be simple, there must be a mistake, Such as the Indian man lives in an Arab country
So you corrected my mistake

اختصار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحدث قبل فترة عن هدف الشهر وبدأت بالصين، ثم الفن التشكيلي ، ثم تطوير الذات ومنها للأنشطة الصيف ، وقراءات لبعض الكتب

كتبت عن الهدفين في البداية ثم أنشغلت عن البقية لهذا سأتحدث عنها بإختصار وقد أفرد بعض التدوينات لبعض الأحداث
الشهر الثالث قررت أن يكون الهدف عن تطوير الذات ( تطوير نفسي – غيري ) فأخذت بالقراءة أكثر والبحث في فضاء الأنترنت عن معلومات جديدة ، بعد ذلك أخذت دورة إعداد المدربين التي كانت مرحلة عجيبة في حياتي ، حيث أني كسرت قاعدة الكسل وتمردت على دائرة الراحة الخاصة بي وخرجت خارج المنزل
بعدها إنشغلت بتحضير حقيبة الدورات الخاصة بي وهذه أخذت جهد مني

انتهيت من التحضير وبدأت الإجازة ومعها البرنامج الصيفي، جدولي كان ممتلئ وكنت أشعر بضغط شديد إلا أن الله قدر أن يأجل برنامجين من أهم البرامج التي كنت أحضر لها

استمريت في القراءة ساعة و الكتابة ساعة أخرى، و كنت أخذ دروس في الكتابة على يد أحد الصديقات ” أديبة ” وهذا اسم أحب أن أطلقه عليها  ، تعلمت الكثير ومازلت أتعلم لكن بعض الظروف عطل جدولي هنا

وتخلل هذا كله محاضرات أسبوعية ، ورحلة لمركز التأهيل الشامل

وفي هذه الأسبوعين ركزت دون شعور مني على الرسم بالقلم الرصاص ،الرسم الرقمي ،والقراءة بشكل مكثف حتى أصابني الإجهاد

ومازلت مستمرة ، على فكرة هدف الشهر “ للعاطل والفاضي واللي عنده وقت كثير ما يدري وش يسوي فيه، فبدل أن يضيع وقته، يقضيه في أمر جديد يتعلمه أو يقرأ عنه

وبس