صوتها نقطة تغير ،،

يوم خميس ، صباح مشرق ، تغريد العصافير يملأ المكان ، وأشعة الشمس تخترق ستائر غرفة الجلوس ، و فنجان قهوة يتراقص بخاره حاملاً رائحة الهيل الزكي ، يوم ٌهادئ
أمسكت القلم لأداعب ورقتي بأفكاري وأرتبها وأخطط لإجازتي التي جاءت بعد أن احرقني الانتظار
ارتسمت على شفاي ابتسامة عندما مر على خاطري صورة المزرعة
قلت لنفسي : يوم رائع ولن اسمح لأحد أن يعكره ( و ياليتني قلت إن شاء الله )
مرت الساعات مسرعه وإذا بأذان الظهر يرفع وحانت ساعة رحيلي ، وكم كنت متشوقاً لها
صليت وعدت للمنزل وبدأت الاتصالات من كل حدب وصوب تأتي

( وينك تأخرت ) والثاني ( متى بتجي ) والثالث ( هاه عسى ما هونت )
وأنا أرد لا ..لا  تقلق أنا مستعد وكلها دقائق وأكون  معكم

بعد أن ودعت الأهل ، وحملت مستلزمات رحلتي العزيزة ، لحقت بالشباب ,سعداء بالتخلص من ضغوط العمل.
بدأنا إجازتنا المنتظرة بنشاط وحماس.

*******

أغمض الليل أجفانه، تحلقنا في مجلس عربي قديم الطراز،مراكي ومساند ذات نقوش حمراء وبيضاء ، ذكرني بمشب جدتي و رائحته التي أخذت حيزآ في رأسي، وذكريات كثيرة.

غالبنا النعاس إلا أني فضلت  أن أخرج وجلست على أرض الحديقة القريبة من مكاننا ، وبدأت أتفكر في خلق الله تعالى وأتأمل النجوم وكأنها ابتسامات أطفال ملئت السماء ، ورائحة العشب أذابت تعب اليوم و بدأ جسمي يسترخي وأنا أسبح في ملكوت الله تعالى

*******

فجأة قطع هدوئي الغامر صوت رنين الجوال ، وكأنه زلزال هز وجداني …
قلت اللهم اجعله خير :
( آلو ، آلو ، آلو … ) سمعت أنفاس و أغلق الخط
قلت لابد أنه شخص قد اخطأ لأني لم أعرف الرقم ، فعدت لاسترخائي ، وإذا بالرنين يقطعه مر أخرى
( آلو ، آلو  )
سمعت أنفاس لكن هذه المره أنفاس متقطعة وصوت كالنحيب البعيد
( آلوووووووو ، آلووووووووووو مين معي، آلو )
أغلق الخط مره أخرى
لكني لم اعد لاسترخائي فقد رسخ صوت تلك الأنفاس بداخل راسي ، وقلبي مازال يخفق بقوه
بدأت الأفكار تدور في راسي ، هل أعيد الاتصال ؟ أم أرسل رسالة ؟
وجلست محتار دقائق كأنها السنين ، يحاول عقلي فك تلك الكلمات التي كانت  تصاحب النحيب البعيد ، أخذتني أفكاري بعيد ، وأنا أمسك بالجوال
ومره أخرى عاد الاتصال
( آلو مين ، مين معي آلوووووو )
قلت كلماتي مسرعاً قبل أن يغلق الخط
وإذا بصوت ( آلو أنااا ) جاء صوتها متقطعاً عذباً أرهقته مرارة البكاء

( نعم معك أختي ) كان هذا ردي، بصوت خالطته الدهشة …

قالت بصوت خنقه البكاء ( أنا يا شيخ …) وعادت للبكاء مره أخرى
تردد في داخلي يا شيخ ، وقتها أدركت أنها قد أخطات في الرقم ، وأنها تبحث عن رجل غيري ،

فقلت ( تعوذي من الشيطان وتكلمي ، وان شاء الله أساعدك ) قلت هذه الكلمات و قد تناسيت أني لست من تريد ..

أغلقت الخط مره أخرى
( يااااااه  ) قلتها من قهر في داخلي
دقائق مرت ولم تتصل ، أشغلت تفكيري كثيراً
طال الانتظار ومرت الدقائق كأنها سنين ، قررت أن اتصل عليها ، فإذا بالجوال يهتز .. وصلتني رسالة ، فتحتها على عجل
( أبغى أموت ما عاد اقدر أتحمل ) هذه هي الرسالة
صدمني ما قرأت ، عاودت الاتصال بها وكلي غضب من رسالتها
اتصلت وعاودت الاتصال لكنها لم ترد
أرسلت لها رسالة فيها كتبت : هل يستحق دافعك قتل نفسك ودخولك النار  ؟

بصراحة أحسست بمسؤلية اتجاه تلك الفتاة التي يبدو أنها تعاني ضغوطات كثير أو اكبر منها ، أو أنها فتاة صغيره العقل ولم تقدر النعمة التي بين يديها

بدأت الأفكار تدور في رأسي ، لعلها تعاني ضغوط ، أو طفلة أفسدها الدلال

انتظرت اتصالها إلا أنه لم يأتي ….

قارب الفجر  وأنا لم أنم ولم ارتاح ، فقمت لأخذ غفوة إلى وقت الصلاة  ………

*******

( خااااااااااااااااااااااااااالد ) فجرها سعد ربي يهديه في أذني
( هااااااااه وش فيك ) قلتها و خفقات قلبي كادت أن تخرجه من فمي
فقال ( وراك ما قمت.. ياللا قم صل ) فتحركت من مكاني
ذهبت وأنا اسحب أرجلي وأحس بأن رأسي اكبر من جسمي من ثقله، فكان أول ما تفقدت جوالي على أمل أن أجد رسالة منها إلا أني لم أجد .

بدأنا بالاستمتاع بيومنا ، وبين الحين والأخر يعود صدى صوتها يقرع رأسي ….

مرت أيام الإجازة وانقضت ، لم أسمع فيها صوتها ، مرت الأيام و لم تغب عن فكري ، حاولت الاتصال عليها إلا أني شعرت بالخوف من مشاكل قد تقع لها بسببي

********

قاربت نهاية العام ، هنا في مملكتي الصغيرة  أراجع رصيدي خلاله ، فإذا بذلك الصوت يعود كما تعود الأمواج أدراجها
صوتها العذب، صوتها الذي نقلني من مجرد رجل عادي لرجل مؤثر
أين هي وماذا تفعل الآن ؟ آآه والكثير من الأسئلة التي لم أجد لها جواب
لكنها
كانت لحظات تعلمت منه درس لن أنساه.

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”صوتها نقطة تغير ،،

  1. وااااااااااو ….. اتوقع انها خربت الاجازة … انا دخلت جو في الفقرة قبل الاتصال … وبعد اتصالها انعفس جوي … الله يهديها ويفك حيرتها … ويزيل همها ….

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s