جراب الحشمة

موضوع شدني و حبيت اعلق عليه

التعليق ليس على الموضوع بذاته إنما على التعليقات اللي جت عليه

بطاقة الأحوال للنساء مشكلة أرقت الكثير وخاصة النساء اللاتي لا يكشفن أبداً كانت هم نزل على قلوبهم واشغلهم وارق راحتهم

في هذا المقال ، يذكر أن رجل قام بتصميم غلاف للبطاقة بحيث تكون الصورة مغطاة وإذا لزم الأمر يمكن سحبها

وتم انتشار هذا الغلاف بسرعة غير متوقعه مما يدل على وجود الكثير مما لا يقبلن بكشف غطائهم

بكل اختصار الغلاف موجة لعينه معينه من النساء ، و لن يشتري منه إلا من يهمها أن تستتر

لن تجبر سيدة على استخدامه ولن تدفع ثمن له أن لم تكن تريده

يعني المسألة اختياريه

اللي خلاني اعلق الردود اللي جت على المقال المنشور وكمان أسلوب الصحفية اللي نقلت الخبر وطريقة تسميتها له ،مدري ليش نشرت الخبر وهي مما يبين أسلوبها لم تقتنع فيه ؟

516 تعليق ما بين تأييد الفكرة ورفضها وبين شتم وتعليقات ساخرة – وزعلانيين انه يبيعه !!! خلوه يبيعه يترزق ولو انا مكانه بعته بأغلى

ما تبين تغطين وجهك بسلامتك شي يرجع لك

ما تبي تغطي أختك ولا زوجتك بسلامتك بعد أنت حر

لكن ليكن النقاش في أمر يحتاج النقاش ، اما امر مفروغ منه في ديننا وفوق هذا أثبت صحته البلاوي اللي تحصل بسبب الكشف والتبرج يعني لا يحتاج لنقاش وأخذ وعطاء

قال تعالى : (( يأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونسآء المؤمنين يدنين عليهن من جلــبيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين )) سورة الأحزاب الآية 59

نساء المؤمنين = جميع النساء بعدهم الى يومنا هذا والأيام القادمة

يدنين = ينزلن والدنو من أعلى الرأس

جلابيبهن = الغطاء او العباية الان

أدنى ان يعرفن = كيف يعرفون إلا من الوجه

يؤذين = يتعرضهم أحد

واللي يبي يبقى على ماهو عليه الله يعينه

ولا أقول إلا الله يهدينا ويهديكم

واجب :S

السلام عليكم وكيف الحال ، مع الاخبار الحلوه اليوم والمشاعر اللي يصعب التعبير عنها –> المهم انها حلوه

تم تمرير واجب انشر غسيلك من الأخت مضيعه بيتهم

وطبعا اللي هو ذكر عيوب نفسي

امممممممممممممممممممممممممممم

1- قاسية خاصة في مشاعري

2- اممممممم احب اشيائي بجنون

3- ما أجامل وإن كان على حساب نفسي

4- صريحة ( احب اكون صريحة لكن البعض يتضايق مني )

5- احب العزلة

6- ابحث عن المثالية دائماً

7- مزاااااااااااجية بقوة

و سلامتكم 🙂

أشرقت يافـؤاد

أشرقت صباحنا يا فـؤاد فأذبت الـفؤاد

بفضل من الله تعالى تم الإفراج عنه فكان مفاجأة الصباح هذا اليوم 🙂

مبروك والحمدلله على السلامة وبإذن الله أخر الشر

والله يفرحنا بعودتك يا هــديل في أحسن صحة وعافية

و الله يفرح قلب أم مضيعه بيتهم وقلبها و أخوانها بعودة والدهم

فؤاد حر – ماشي صح

عاد إلينا فؤادنا – حلا بزياة

عودة فؤاد الفرحان – مضيعه بيتهم

صباح بصوت فؤاد – الــقـائد

Welcom back Mr.Fouad- الخلوق

من بريدي

اجمل مافي الرجل الرجولة

اجمل مافي المراة الامومة.

اجمل مافي الطفل البراءة

اجمل مافي الليل الهدووء

اجمل مافي البحر الجبروت

اقوى لغات العالم…الصمت

وابلغ لغات العالم…الدمع

الافراط في اللين…ضعف

الافراط في الضحك..خفه

الافراط في الراحة.خموول

الافراط في المال ..تبذير

الافراط في الحذر.وسواس

الافراط في الغيرة …جنون

اكرم النسب حسن الادب..

اصعب كلمة …هي الكمال

احلى كلمة …هي السلام

اخر كلمة………الموت

افضل الانتقام..هو الغفران

اقصى النار….هي الشوق

اعظم كنز………الفضيلة

اقوى عذاب…….هو الضمير

احلى حب…..حب الحبيب

احسن الحب… حب الزوجة

ادوم حب…….حب الام

افضل معرفة..معرفة الرجل لنفسه

افضل علم..وقوف المرء عند علمه

افضل المروءه..ابقاء الرجل ماء وجهه

الدنيا مسألة…..حسابيه

خذ من اليوم….عبرة

ومن الامس…. خبرة

اطرح منها التعب والشقاء

واجمع لهن الحب والوفاء

واترك الباقي لرب السماء

🙂

حبيبي

يبه شلونك

ملل هالكون من دونك .. يبه شلونك ؟؟

وتمضي رحلة الدنيا.. بليا طله عيونك.. يبه شلونك ؟؟

وشلون المرض وياك ؟؟ بعد ماهدك بدنياك.. عساها تغمض جفونك ؟؟

تبي تدري عن أحبابك ؟؟ عن عيون تغنا بك ؟؟ عن قلوب دفنها الشوق.. واذا جاها الغفا جابك ؟؟ يبه أمي تخيلك دوم.. تغني لك مع القمرا

.. يبه واللي خذاك بيوم.. خذا بكريتك عفرا.. خذا.. و ياما خذا.. و ياما..

خذا ناس يحبونك

يبه حنا غدينا كبار.. توفقنا وتخرجنا.. يبه ما عاد فيه صغار..

يموج بهالزمن كل شي.. وحنا ما تموجنا..

على ذاك العهد نسري.. نبيع العمر والدنيا.. ولا تخلف بنا ظنونك يبه شلونك ؟؟

تبي تدري عن أخباري ؟؟ عن أفكاري وتذكاري ؟؟

أشيلك داخلي جمره .. وبعيون الحزن عبره.. تغرقني .. وتحرقني.. أشوفك نجمة تجبر.. مراعيها .. يراعيها.. وأشوفك للرجولة اسم.. إذا شد الزمن تقسى.. واحلم من معاني الحلم.. أحسك مقبل بكرى.. وعيا لإيجي بكرى !! يبه تذكر زمان مر؟؟ لا قالوا عمر؟؟ هو أحلى ما بهذا العمر..

يبه تذكر مجالسنا ؟ مقلطنا ومجلسنا ؟ وحارتنا ومسجدنا ؟

يبه تذكر هدايا العيد ؟ صلاة العيد؟ وبشت العيد؟ يبه تذكر سوالفنا ؟

لأجل هذا .. وكل هذا .. أقول اليوم يا حبيبي ..

ملل هالكون من دونك

——————–

أبيات أعجبتني ونقلتها لكم لكني لا أعرف كاتبها

من قلبي لك

أحببتك صرخة تملأ المكان ، وتهز أركانه ، أذابت القلوب ، و حركت المشاعر

إلا قلبه هو ومشاعره هو ، كانت كالحجر ، صمت أذانه ، وعمي بصره عنها

ليعيش حياته ، وهي تعيش حياتها مع الخزي الدائم

الحب مشاعر وعواطف تذيب القلوب ، أنه من أجمل نعم الله وقد يكون ألذها رغم قسوته التي تزيد جماله

مشاعر كتب عنها الكثير ، القائد ، والشيخ ، و الشخص العادي

وأجل هذا الحب وأعلاه وأسماه ، الحب الله تعالى ، ومن ثم حب الرسول ، الحب في الله ، حب زوجك ، ومن حولك بالطريقة الصحيحة والسليمة لنستطيع الاستمتاع بمعناه وعيشه حقيقة دائمة

ولكن عندما يصرف هذا الحب في غير ما أمر الله تعالى هنا تمكن الكارثة

وهنا تبدأ رحلة العذاب لمن يسلك هذا الطريق ، فمهما كانت بدايته رائعة إلا أن نهايته ستكون مروعة

محطمه ، مدمره

ستدك نفسك ، وتهان كرامتك ، ويقتل شرفك ، و هذا كله من أجل إنسان لا يستحق لحظه تقضينها تفكرين فيه

قد يقول البعض أن بعض الشباب ليس من هذا الصنف

وأقول مهما كان ، فما بني على باطل فهو باطل

وجهي سؤال صريح لهذا الشخص و تابعي ردة فعله اسألي ،،،

هل ترضى أن تكون أختك في مكاني ؟؟

أو

متى تخطبني ؟؟

عندها ستبدأ الأعذار اللي انتهت صلاحيتها طبعا من كثر ما استهلكت بين الشباب

واللي هي

1- أهلي ما يرضون

2- ما اقدر أزعل الوالدة ( وتلاقينه في سوالفه ما يقدرها ولا يذكرها ويعاملها بأسوء التصرفات )

3- عندي مشاكل كثيرة

4- علي دين ( ومدة دينه عشر سنين يعني يا ليل ما أطولك )

وغيرها من الأعذار اللي ممكن بقلب المرأة الحنون وعاطفتها الكبيرة ، أن تقبل كلامه دون وعي

ولو أصريتي ستجدين أنه قد أنقلب لرجل أخر ليس بذلك العاشق الولهان ، كاتب الأشعار في حسنك ، والمعذب لفراقك ، المطيع لأمرك

لكن نكن واقعيين ،، هل يحبك حقيقة وهو يرضى لك أن تعيشي كل يوم معصية لله بسببه ؟؟

الكثير من القصص والله تدمي القلوب ، كانت بدايتها كلمة وانتهت بمأساة ، وفضيحة وأحيانا تصل إلى القتل والسجن

فهل ترضين أن يكون لك نصيب في هذا كله ؟؟

أخر القصص التي أعرفها جيداً

تلك التي أصيبت بنوبة قلبية كادت أن تقتلها بعد شهرين من المرض بسبب ذلك الذي تعلق قلبها به ، وفي النهاية عندما واجهت هذا الواقع

تأكدت أنه لا يحبها ، فمن يحب لا يرضى بعذاب حبيبه ولا هوانه و ذل يعيشه ليل ونهار

الآن تعيش حياتها بفرح لكن داخلها مجروح متألم ، تعيش بخوف وشك دائم ، فأين هو منها ؟

وأخرى وعدها بالزواج و كان عذره في التأخر أنه لا يملك المال فوفرت له المال ، وبعد أيام اكتشفت انه تزوج أخرى وكانت نهايتها مستشفى المجانين ، التي مرضت فيها إلى أن توفت رحمها الله ، فحسبي الله ونعم الوكيل

وغيرها من القصص

لهذا أهديك هذا الفيلم ، الذي يحكي واقع يغيب عن الكثير تحت سكرات الحب

شاهدي الفيلم

حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل