رحلة الآلام

السلام عليكم

اليوم بعد صلاة العصر انطلقت وكلي حماس و تفاؤل للمركز الثقافي التابع لمشروع الأمير سلمان للإسكان الخيري
وهو عبارة عن دار للتحفيظ و تقديم الدورات مثل ( الحاسب ، التجميل ، تطوير الذات )
و المحاضرات الإرشادية

توقفت عند بوابة المركز ( باب حديدي اعتقدت في الدقيقة الأولى أنني أخطأت المكان )
دخلت من ذلك الباب الذي تتكسر على أعتابه جبال من هموم الفقر و ظلم البشر

قابلني باب المدخل (عبارة عن مكتب لموظفتين ) ومن ثم مدخل في ذلك المدخل لغرفة المشرفة الاجتماعية( مكاتب تشتكي أكثر من موظفاتها ) ، جلست معها تجاذبنا الحديث وفي داخلي منسوب الحماس بدأ يقل
أخذتني في دورة داخل المركز وهنا كانت الواقعة التي زلزلتني بصراحة ، عدنا لمكتبها وأكملنا حديثنا المؤلم انتهينا وخرجت وأنا أحمل هماً غير الذي كان

المركز في سطور ،،،،

دار تحفيظ قرآن غير مهيئة للدارسات ، حيث أنها عبارة عن صالة واسعة يفصل ما بين الفصول قواطع حديد ، ليست ممتده إلى السقف ، حيث أن القارئات والمعلمات يسمعن الفصول المجاورة لها ، وفوق هذا لا يوجد تهوية للمكان (( فتخيلوا رائحة الأحذية ” أكرمكم الله ” و رائحة الأنفس الكثير في ذلك المكان ))

يتم تدريبهن على الحاسب الذي تبرعت أحدى المدرسات بتقديم الدورة لهن على جهاز محمول واحد

جدرانهم تحكي الكثير من القسوة ( تقشرت البويات ) بلونها الأبيض الذي تحول للبيج الذي يزينه الكثير من التشقوقات ، وحزام زين به وسط الجدار كان في يوم يشع إشراقاً

بصراحة المكان كئيب والمفروض في الأماكن المماثلة يراعون الوضع العام لمنسوبيه ، فيكون مكان يزرع الأمل في قلوبهم والبسمة على شفاههم ، مكان ينسون فيه همهم وضغوط الحياة وقسوة الواقع

المشكلة أنه يتبع للحكومة ، ومشروع متعوب عليه فلماذا التقصير ؟؟؟ !!!

لكننا يجب أن لا نقف أمام (( لماذا أو لو أو المفروض )) نحن نستطيع إذا ما بذلنا من أحب ما نملك
كم منا لديه جهاز حاسب غطاه الغبار ، وكم من مبالغ صرفت من أجل الكماليات وأمور ثانوية 

أذكر أحد الأمهات تشتكي من أبنها الذي أعطته روحها، لأنه يرفع صوته عليها ويضغط عليها لتعطيه مبلغ وقدره ” 8000″ والسبب يريد أن يضع لسيارته الجديدة ( جنوط )

إذا كنت تستطيع أن تنقل معاناتهم للصحافة فأفعل
وإن كنت تريد العطاء فأقدم
أحب لهم ما تحب لنفسك

وليكن هذا كله شكراً لله على نعمته عليكم

Advertisements

3 أفكار على ”رحلة الآلام

  1. لا حول ولا قوة الا بالله ، صدقتي بعض الذين استولى عليهم الجشع يأخذون حقوق المساكين

    بداية اذا احببتي ان تتبرعي لانشأ وحدات جديده ممكن اعطيك رقم حسابهم

    لكني هنا لم اذكر هذا الامر لان اهتمامي على دار التحفيظ

    ثانيا أفضل ان تذهبين لمكانهم وتعاينه لتعرفي كيف تنفقي مالك وتحت اشرافك

    كل اللي يحتاجونه مكان نظيف ، تهويه ، احساس بقيمة انفسهم في مكان يرحب بهم

    دمتي ،

  2. تعقيب: مع أسبوع الفلة « أوركيد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s