أسبوع الفله

بسم اله الرحمن الرحيم

حمله أطلقتها الأخت سلوى ، نقلت لكم موضعها كامل ، فشارك وأستفد:)

//www.althari.com/abdulmalik/TeenWeek/images/TeensWeek_small.jpg“، لأنّها ت�توي أخطاء.

اسبوع شباب وفتيات المستقبل التكنولوجي ، هو احتفال بالتقنية التي تحب أن تستخدمها في حياتك اليومية والذي يشمل لعب ألعاب الفيديو ، المحادثة على الويب ، الاستماع الى الصوتيات وغيرها الكثير .خلال اسبوع الفلّـه ندعوك لإكتشاف التكنولوجيا و تجربة شيئا جديد ، حاول سؤال من تعرف عن الخدمات التي يمكن ان تستفيد منها أو إبدأ بتجربة قائمة من 27 فكرة للاحتفال . اسبوع الفلّـه 2008 سيأخذ من 5-11 ابريل موعداً له ;) .

27 طريقة للاحتفال في هذا الاسبوع :

  1. ابدأ بتجميع روابطك المفضلة وتنظيمها على del.icio.us .
  2. أنشئ حسابك على Flickr ، وشارك صورك مع الأخرين .
  3. انشئ قاعدة بيانات للاشياء التي ترغب في ترتيبها ( ببرنامج الأكسس مثلاً ) .
  4. خذ دورة في التصوير الرقمي أو التصميم الحاسوبي .
  5. تعلّم استخدام برنامج جديد عليك .
  6. ابحث عن السيرة الذاتية الصحيحة لفنانك/منشدك المفضل .
  7. تعلّم كيف تصنع CD صوتي وتسجل الأناشيد على كمبيوترك .
  8. تطوع في تعليم التقنية لأصدقاءك ومن حولك ممن يجهلون الكمبيوتر .
  9. تطوع في تنظيف وصيانة أجهزة الكمبيوتر في مدرستك أو المكتبة العامة .
  10. حمّل مقالات الجرائد في اليوم الذي ولدّت فيه من قاعدة بيانات الجرائد الالكترونية .
  11. انشئ فيديو YouTube مفيد عن كتابك المفضل أو مدرستك أو المكتبة التي تزورها .
  12. تمرّن على مهارات HTML البسيطة على MySpace الخاص بك أو مدونتك الجديدة.
  13. أقرأ وساهم بما استفدت من التقنية و التكنولوجيا .
  14. ابدأ بإنشاء نادي تقني في مدرستك او محيط أصدقاءك .
  15. احصل على بعض ألعاب الفيديو، DVDs أو بعض الملفات الصوتية .
  16. العديد من الكُتاب الشبان يرحبون بالرسائل الالكترونية من قراءهم، وربما لدى بعضهم مواقعم الشخصية أو المدونات، لما لا تراسل كاتبك تعقيباً أو شكراً أو نقداً بما كتبه ؟
  17. أضف شيئاً على مقالات ويكيبيديا ، حيث ما زال ينقصها العديد من المعلومات العربية .
  18. اسأل عن الكُتب التقنية في المجال التقني الذي يستهويك: التصميم، الموسيقى، الخرائط، الشعر، الانترنت وغيرها .
  19. اصنع ملف صوتي لكتابك أو مجلتك المفضلة .
  20. جرب قراءة كتاب يركز على موقع او خدمه معينة مثل كتاب “اربح على ebay” او كتاب احترف البحث في Google ، وغيرها من الكتب .
  21. اكتب عن برنامج استخدمته أو خدمه اعجبتك في مدونتك .
  22. زر بعض المواقع الحكومية في دولتك وجرب استخدامها .
  23. حمّل كُتب الكترونية الى هاتفك النقّال او ملفات صوتية الى مشغل الموسيقى خاصتك .
  24. ابدأ في استخدام خلاصة المواقع والمدونات و الجرائد لمتابعة ما يهمك فقط .
  25. اصنع صور طريقة خاصة بك ImageChef .
  26. اكتب عن الأماكن، الأغاني، السيارات، الجوالات، الازياء، الحلاقة والقصّات وكل ما تحبه على مدونتك

انتهي من مدونتك و المواد التي استخدمتها قبل 11 ابريل، تحدث معي من القائمة الجانبية ، اسأل من حولك وتأكد بأن الاسبوع سيكون ممتع وفلاّوي ;) . أكتب عن أهتماماتك و ما تحب وحاول تطويع التقنية بحسب رغبتك ثم اشرح لنا على مدونتك ماذا قدمت لك التقنية والى ماذا توصلت ..
زر مدونة
اسبوع الفلّـه لتطلع على الجديد المحمس ، وعدّ لتفاصيل الاسبوع من الفينة والأخرى ..

أصبحت ماكيه

السلام عليكم

كيف حال الجميع 🙂

منذ فترة وأنا اتابع مواضيع الأخ محمد ملياني والأخ بندر رفه الخاصة بأجهزة الماك ونظامها
وتحمست كثير لدخول هذا العالم الذي يعشقه كل من أطلع عليه

وفعلاً 🙂 🙂

دخلت عالمه وأصبحت ماكيه 🙂
شعور رائع و ممتع عند تعرفك بعالم غير عالمك ( ذكرني بعالمي الذي أعيش ) المهم

أصبحت ماكيه لكن في بدايتها والله يعيني على تعلم تقنياته
وهذي صورة للجهاز —- > مبسوطة

 

رحلة الآلام

السلام عليكم

اليوم بعد صلاة العصر انطلقت وكلي حماس و تفاؤل للمركز الثقافي التابع لمشروع الأمير سلمان للإسكان الخيري
وهو عبارة عن دار للتحفيظ و تقديم الدورات مثل ( الحاسب ، التجميل ، تطوير الذات )
و المحاضرات الإرشادية

توقفت عند بوابة المركز ( باب حديدي اعتقدت في الدقيقة الأولى أنني أخطأت المكان )
دخلت من ذلك الباب الذي تتكسر على أعتابه جبال من هموم الفقر و ظلم البشر

قابلني باب المدخل (عبارة عن مكتب لموظفتين ) ومن ثم مدخل في ذلك المدخل لغرفة المشرفة الاجتماعية( مكاتب تشتكي أكثر من موظفاتها ) ، جلست معها تجاذبنا الحديث وفي داخلي منسوب الحماس بدأ يقل
أخذتني في دورة داخل المركز وهنا كانت الواقعة التي زلزلتني بصراحة ، عدنا لمكتبها وأكملنا حديثنا المؤلم انتهينا وخرجت وأنا أحمل هماً غير الذي كان

المركز في سطور ،،،،

دار تحفيظ قرآن غير مهيئة للدارسات ، حيث أنها عبارة عن صالة واسعة يفصل ما بين الفصول قواطع حديد ، ليست ممتده إلى السقف ، حيث أن القارئات والمعلمات يسمعن الفصول المجاورة لها ، وفوق هذا لا يوجد تهوية للمكان (( فتخيلوا رائحة الأحذية ” أكرمكم الله ” و رائحة الأنفس الكثير في ذلك المكان ))

يتم تدريبهن على الحاسب الذي تبرعت أحدى المدرسات بتقديم الدورة لهن على جهاز محمول واحد

جدرانهم تحكي الكثير من القسوة ( تقشرت البويات ) بلونها الأبيض الذي تحول للبيج الذي يزينه الكثير من التشقوقات ، وحزام زين به وسط الجدار كان في يوم يشع إشراقاً

بصراحة المكان كئيب والمفروض في الأماكن المماثلة يراعون الوضع العام لمنسوبيه ، فيكون مكان يزرع الأمل في قلوبهم والبسمة على شفاههم ، مكان ينسون فيه همهم وضغوط الحياة وقسوة الواقع

المشكلة أنه يتبع للحكومة ، ومشروع متعوب عليه فلماذا التقصير ؟؟؟ !!!

لكننا يجب أن لا نقف أمام (( لماذا أو لو أو المفروض )) نحن نستطيع إذا ما بذلنا من أحب ما نملك
كم منا لديه جهاز حاسب غطاه الغبار ، وكم من مبالغ صرفت من أجل الكماليات وأمور ثانوية 

أذكر أحد الأمهات تشتكي من أبنها الذي أعطته روحها، لأنه يرفع صوته عليها ويضغط عليها لتعطيه مبلغ وقدره ” 8000″ والسبب يريد أن يضع لسيارته الجديدة ( جنوط )

إذا كنت تستطيع أن تنقل معاناتهم للصحافة فأفعل
وإن كنت تريد العطاء فأقدم
أحب لهم ما تحب لنفسك

وليكن هذا كله شكراً لله على نعمته عليكم

حقيقة

نعاني كثيراً من مشاكل تعطل أيامنا و تكدر صفو حياتنا

نهاراً وليل تشغلنا ، تأكل وتشرب معنا

ننسى الضحك معها و نتحد بالهم والحزن بسببها

وفي لحظه لم تحسب لها حساب تحل المشكلة ويستمر اليوم بعكس ما ابتدأ به

يوم عادي فرح وسعادة ، يغمرنا النشاط ، والأفكار تجتاح سمائنا ، نظره ايجابية لكل ما حولنا

يوم كأي يوم وقد يكون أفضل

 

وفجأة ودون سبب  أو مبرر ، يغمرنا الحزن مره أخرى ، ونبدأ بالبحث عن كل ما يزيد همنا ، و بسبب أتفه الأمور نفتعل المشاكل مع الكل

 

لكن ما السبب الحقيقي وراء تقلب المزاج المباغت ؟؟

 

ترسبات المشاكل وراء تلك المشاعر التي بدون مقدامات تنبع

سببتها مشاعر قديمة و أحداث مؤلمة مع بعض الأشخاص أو عُرضنا لمواقف بسبب الغير لا ذنب لنا فيها

جرح مشاعر ، أو إهمال عُملنا به ، ظلم قيدنا ، و أوضاع أجبرنا عليها …

 

لهذا أعط نفسك يوم استرخ فيه وتأمل مواقف مررت بها قديماً وحاول ان تتخلص من تلك الترسبات بأن تضع حد لها

فإن كنت تعاني بسبب شخص ، صارحه وأنهي معاناتك معه

وأن لم تستطع فتخلص من المشاعر السلبية بالطرق المعرفة الآن في مجال تطوير الذات ( العلاج بخط الزمن – تكديس الإرساء – تحطيم المعتقدات السلبية )

أبحث عن حل لا تستلم لهذه الأمور التي قد تحول حياتك لجحيم وهي أتفه من أن نذكرها

 

حقيقة : انظر إلى الجانب المشرق في حياتك تشرق حياتك

 

سليم

دروب  طويلة  نقطعها لنصل لأرض أحلامنا، طريقاً مليء بالأشواك ، و يشعله لهيب الشمس
كفاح رجل بسيط يضرب مثلاً لتلك العقول الخاوية والأجساد العاجزة
منذ الصباح وهو في تلك السيارة الصغيرة يذهب هنا وهناك بحثاً عن رزق كتب له، لم يتأفف ولم يعترض على ما كتب الله عليه
لم يكن يحمل إلا شهادة الثانوية لا خبرات ولا شهادات إنما كان معه إيمانه بالله وتوفيقه و حفاظه على صلاته

ست سنين تحول من سائق سيارة لصاحب محلات ملابس متنوعة ، لم يسرق ولم يكذب إنما جعل أمامه هدف يحاول تحقيقه مع صباح كل يوم ، ضغط على نفسه وصبر ، تحمل حرارة الشمس وقلة ذوق الركاب ، تحمل البعد عن الأهل والأصحاب، قد يقول البعض أن الطمع أعمى نفسه ، وطغى الجشع على قلبه ، لكن هذا هو الواقع عرف حقيقة ما يريد ،  و وضع الخطط  ، فسهل الوصول بعون الله .
ومع هذا لم ينسى أمه البعيدة فقد كان لها خير ولد كان الحاضر الغائب،  من أجلها كان الابن والأخ والوالد لإخوانه، أعانهم بعد الله على تحقيق وجودهم في هذه الحياة رغم شهاداتهم الجامعية

أتذكره  يقول : الشباب الآن يريدون كل شيء ببساطة ، لهذا لا يستمرون في مكان واحد لأنهم لا يعرفوا معنى التعب والكد ومتعة الرزق الحلال وتحقيق الأهداف

من سيارة قديمة جداً إلى واحده لا بأس بها إلى أخرى أفضل إلى محل ملابس في الرياض ومن ثم انتقل إلى الخرج وعاد إلى الرياض
الكثير من العقبات والعوائق كانت في طريقة إلا أنه استمر صامد محاولاً تجاوز الصعاب ، فلم ينجح في بداية عمله في البيع إلا أنه أصر وأعاد ترتيب أفكاره فنجح بفضل من الله .

رجل مكافح بكل ما أعطاه الله من قوه لم يتوقف لحظه أو يتراجع ، كان يستمر في توصيل الطلبات ونقل الركاب ليل نهار من الشرق حتى الغرب و من أقصى الجنوب حتى أقصى الشمال ، كان طاهر القلب فأعانه الله تعالى .

سليم رجل من بنغلادش، نعم لم يكون سعودي آبداً وأتوقع أنه يحمد الله على ذلك
الكثير يرفض وجودهم هنا ويكرر أنهم يسرقون ثروات وطنه ، والكثير من الأمور التي ظلم البعض فيها
مع الأسف هذه حقيقة مؤلمه عندما يظل بعض شبابنا يتحسر على حياته ويعترض على كل ما حوله ولا يفعل شيء من أجل أن يتقدم سوا انه يستمر بالتذمر من الأجانب الذين سرقوا رزقه ، ومن الوضع الذي يعيشه ومن جميع نواحي حياته ، وهو يقلب قنوات الفضائيات

أين العمل ؟؟!!؟؟ أين الاجتهاد ؟؟!!؟؟ أين الإحساس بالمسؤولية ؟؟!!؟؟

سبحان الله  من اجل الحصول على الرزق يجب أن  نتوكل على الله، فالرزق مكتوب منذ الأزل
أن نستشعر المسؤولية اتجاه أنفسنا ومن هم تحت رعايتنا
أن نعمل ونحقق أهدافنا ونشعر بقيمة أنفسنا ووجودنا في هذه الحياة
بعيداً عن جنسية سليم وأنه أقل منزله من غيره ، لماذا لا نتعلم منه أصول الكفاح ، و تحقيق الأهداف ؟
قم وأعمل وتأكد أن طريق الألف ميل يبدأ بخطوه
و حتى تصل للقمة يجب أن تبدأ من القاع

ليكن الله معنا ويحقق أحلامنا ويمدنا بالقوة

شكرا لكم

//pix.nofrag.com/1/e/c/0c6726700d62d92bb7616765bc476.gif“، لأنّها ت�توي أخطاء.

مثل النخل صبري إذا هزني الريح يمكن أميل لكن أبقى مكاني
عندما يسقط الإنسان أو يضعف فلا يفكر إلا بأقرب الناس له حتى يسانده ، يخفف عنه همه ، ويشاركه فكره ، ليس بالضرورة أن يكون أحد أقاربه أو أن يحل المشكلة ويبعد الهم عنه

مجرد مشاركة يفهم الطرف الأخر منها انه ليس لوحده وأن ما يمر عليه ، يشعر به أشخاص بعيدين عنك بجسدهم لكن قريبون بقلوبهم

مع الأسف لم يكن هذا الشخص في حياتي

لكن

هناك نجوم ملأت سمائي ، ووقفت لتنير مكاني وقلبي ، و تشعل شمعة تضيء طريقي

فتحية لك يا من توقفت لدقائق من أجل أن تكتب لي كلمة و نصيحة ، وشاركتني برأيك أو قصة

تحية لك حتى و إن عاتبتني أو انتقدتني

يكفيني أنك أخذت من وقتك وأعطيته لي ، حتى تكتب هذه الكلمات

شكرا لكم

AAM ، مشتاقة للجنة ، روح الغربة ، نورة ، أنثى العقل ، الخلوق ، Exganza ، Pen ، صريحه ، na! )نجاة) ، مبارك ، ميزو