أهفو إليك


أهفو إليكَ و أنتَ في طـيِّ النّـوى
تهفــــو إلـيَّ ، و حبلُنـا مفـتــــولُ

والناسُ لا يدرون عـن أشواقنــــا
والبُعدُ عنكَ علـى الفـؤادِ ثقيـــــلُ

والليلُ مسرحُ لوعتي و صبابتــي
تتسابـقُ الآلامُ و هــو يـطــــــولُ

يغفــو على كفـي لطول تأملــــي
قلمي، و أعجزُ ما الـذي سأقـــولُ

أأقولُ: إنك قد سكنـتَ بخاطـــري
فالأمـرُ حـــقٌ لا يفـيـد دلـيــــــلُ

أأقولُ : إن الفكـرَ مشغـولٌ بكــــم
أوَ تجهـــلـون بـأنـه مشـــــغـولُ

لا تسألوا عن سـرِّ شوقـي إننــي
أشتـاقُ ، لكـنْ لـيـس لي تعلـيـــلُ

عبدالرحمن العشماوي

Advertisements

4 أفكار على ”أهفو إليك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s