أبي ارتاح

إذا كنت تحس بضيق في صدرك وآلم ينتشر داخل جسدك ، وأصبحت ترى العالم بمنظار أسود وكل ما فيها مجرد تفاهات …

إذا أصبح لسانك عاجز عن الكلام والتعبير وأنت لا تعرف السبب

إذا تمنيت الموت في هذه اللحظات فما عليك إلا أن

أجلس في مكان خالي هادئ ، رائحته عطره تحبها ، أسترخ وأستجمع أفكارك ،

وأسبح داخل أعماقك ، وأبحث عن السبب الأساسي وراء ما تشعر … وكن صريح مع نفسك لتصل لحل .

– إذا لم تستطع فأحضر ورقة وقلم وأبدا رحلة أخرى ، أكتب عليها الكلمات التي تمر على ذهنك او المشاعر التي تشعر بها لحظة امساكك للورقة ، لا يهم ان تكون مرتبه أكتبها في المكان الذي تشعر انه يناسبها فقط … صدقني ستبهر بالنتيجة ..

– إن لم تفلح هاتين الطريقتين إلجاء إلى مسبب الأسباب ، أذهب وتوضأ وصلي وفي سجودك ضع في ذهنك

بأنك تسجد لواحد لا يُسجد لغيره

بأنك تُسجد لمن هو قادر على تفريج كربك

لمن يعلم خفايا صدرك

لمن قال أدعوني أستجب لكم

بأنك تسجد لله عز وجل خالقك وكاتب أقدارك وأقدار غيرك

وتذكر أن أمر المؤمن كله خير ، فهو إذا أصيب بمصيبة صبر وإذا أصيب بنعمة شكر

وان الكرب لمحوا الذنوب ورفع الدرجات

فكرتان اثنتان على ”أبي ارتاح

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s