اليوم الوطني كما قالوا

بسم الله الرحمن الرحيم

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  كيف الحال جميعاً و كيف رمضانكم كنت أبغى اكتب عن الموضوع هذا من البداية لكن ظروف أشغلتني وعطلتني لهذا سأكتبه الآن و اختصر كثيراً فيه فسأكتب رأي فقط والله يعينا أجمعين 

 اليوم الوطني بالنسبة لي يوم الإزعاج العالمي ، يوم للانتهاكات والتجاوزات بين الشباب والفتيات ، يوم فيه نقول الله لا يسخط علينا وفي اليوم التالي نسال الله أن لا يعاقبنا 

 يوم للتجمعات في الأسواق و الرقص في الشوارع و رسم صورة غير مشرفه عن الوطن مع الأسف  

يوم بالنسبة للصحافة يوفر عليهم عنا صفحات فارغة فسيجدون ما يملئون به صفحاتهم بلا معنى  فعلاً كما قال صلى الله عليه وسلم أننا أمه مقلده وان لو أهل الكفر دخلوا جحر ضب لدخلوه وهذا مع الأسف ما يحصل الآن 

 الغريب أن المشايخ أجازوه مع أني لا أرى اختلاف بينه وبين يوم الميلاد أو ذكرى الزواج أو يوم الحب أو يوم الشجرة وغيرها من الأيام التي تتحول مع مرور الأيام لأعياد 

 إذا كانوا فعلا يريدون أن يقدرون الوطن فعليهم تعليم الشباب وزرع حبه في أعماقهم في كل يوم وكل شهر ، يفتحون أبواب التطوع من اجله و تحسين صورته في كل مكان أن يصبحوا سفراء وطنهم الذي زينه الإسلام شعاراً له  لا أن يدنسوا حرمت هذا الشهر الكريم ويجعلون من ليله الذي هو فرصة لصلاة ودعاء تقربهم لله تعالى ، حفل صاخب ورقص ماجن في الشوارع  ،وفوق هذا يدنس اسم الله تعالى عن طريق رمي الاعلام وربطها على الخصور وهزها !!

ما هكذا يكون تقديرنا لوطننا فقبل الوطن الدين فهو أساس هذا الوطن فكيف يجمعون نقيضين في يوم  لا أقول إلا لا حول ولا قوه إلا بالله العلي العظيم 

 أنا مجرد فتاة وهذا رأي الخاص ومسؤوليتي أنني قلت ما لدي هنا وفي كل مكان حصل لي أن أتواجد فيه الباقي على علماء الدين وطلابهم وأصحاب الفكر الواعي  

وربي يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه   

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s